معلومة فى كلمة لصحة العيون

o-EYES-facebook

ملحوظات عامة :

من الجدير ذكره أولاً أنه لا بد – بحسب نصيحة خبراء العيون – أن يقوم كل شخص بفحص عينيه في إحدى المراكز المتخصصة لمرة واحدة كل عامين حتى إن لم يكن مصابًا بأي داء في العين؛ وذلك من أجل التأكد من صحة وسلامة العينين؛ حيث إنه يكون هناك الكثير من الحالات التي لا يشعر المصاب بأنه مصاب فيها بأى داء بعينيه.

إحصائيات وحقائق :

وتخبرنا الكثير من الإحصائيات، وبحسب الخبراء، أن الكثير من الأشخاص يُعاني من دون أن يشعر ببعض الإصابات في العينين، والتي يسهل حلها إن اكتشفت مبكرًا، أما إن تأخر اكتشافها، فإنه يكون من الصعب علاجها، ويكون لدى الشخص مشكلات في الرؤية والإبصار بشكل سليم.

أمراض تصيب بالعمي :

بالإضافة إلى ما سبق تجدر الإشارة في هذا الصدد إلى بعض أمراض العينين، التي يمكن أن تؤدي إلى العمي تمامًا، وهي على سبيل المثال، المياه الزرقاء والمياه البيضاء والضمور البقعي واعتلال الشبكية بسبب مرض البول السكري.
هذه الأمراض بحسب الخبراء، إن تم اكتشافها في وقت مبكر، فإنه يمكن التغلب على أصل مشكلتها، وعودة البصر إلى ما كان عليه قبل الإصابة سليمًا، أما إن تم تجاهله تمامًا، ولم يقم بفحص دوري لعينيه، كما هو من المقرر، فإن العلاج يصبح أمرًا صعبًا إن لم يكن مستحيلاً،

اكتشاف الإصابة لدى الأطفال :

هذا، ويُراعى لدى الأطفال الذين يقومون بإجراء فحص طبي على العينين، أن يكون أول فحص طبي لديهم في سن الثالثة فهو الأمثل لاكتشاف مشكلات العينين لديهم، ويستمر على الفحص بشكل دورى منتظم بحسب الطبيب، حتى سن الثامنة عشرة، ويجب التوجه إلى الفحص والطبيب مباشرة عند شعور الطفل بأية مشكلة لديه في الإبصار، خصوصًا إذا شعر بالحالات التالية، الصداع المستمر وعدم التركيز والحساسية تجاه الضوء وصعوبة تعلم الكتابة والقراءة.

اترك رد

عنوان بريدك الالكتروني لن يتم نشره