قصر النظر .. أعراضه,الوقاية منه وطرق علاجه

66

أعراض قصر النظر:

لقصر النظر بعض الأعراض التي تحدث للشخص المصاب به، ومنها على سبيل المثال، أن يُعاني من عدم وضوح الرؤية أمامه خاصة عند النظر إلى الصور البعيدة، سواء أكانت كتابة أو أشخاصًا جالسين بعيدًا عنه.

أما أسباب عدم وضوح الرؤية فإنها ترجع إلى أن تكون العين أطول من المعدل الطبيعي، ومن ثم فإن القرنية تكون منحنية بشكل زائد جدًّا، الأمر الذي يؤدي إلى وجود صعوبة في تجميع الصور البعيدة التي ينظر المصاب صوبها، حيث إن الصور يتم تجميعها أمام الشبكية وليس فوقها كما هو المعتاد، ومن ثم تحدث تلك الإصابة.

علاج قصر البصر:

هناك الكثير من طرق العلاج لقصر البصر، تعتمد أغلبها على بعض العوامل التي يجب أن تتوافر في الأشخاص الذين يقومون بالعلاج، ومنها عامل السن والمهنة وغيرها من الأمور التي يحدها الطبيب، أما طرق العلاج فهي تتمثل في الأمور التالية:

أولاً، تصحيح الإبصار باستخدام الليزر:

وهي عبارة عن جراحة (تسمى الليزك) يتم فيها ترقيع القرنية عن طريق استخدام تقنية الليزر، وهي من أكثر جراحات العيون انتشارًا، وقد كان أول إجراء لها في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1991م، وتهدف تلك العملية إلى القضاء على الحاجة إلى النظارة الطبية أو العدسات اللاصقة؛ لأنها تعمل على تغيير شكل القرنية،

ثانيًا، تقنية تصحيح الإبصار بالليزر :

وهي جراحة يتم فيها تصحيح الإبصار عن طريق استخدام الليزر  وتجمع هذه الجراحة بين أحدث التقنيات الجراحية للحصول على أفضل نتيجة وتعديل الرؤية بشكل أفضل، وتهدف هذه الجراحة إلى تعديل شكل العين ليصبح أكثر فعالية وأكثر قدرة على أداء وظيفته الأساسية.
ومن مميزات تلك الجراحة أي عن طريق استخدام الليزر، أنها تتيح للجراح أن يضع خطة علاج مخصصة تشتمل على خيارات علاجية تراعي الاحتياجات البصرية الفريدة لكل شخص على حدة، وليس كما في النوع الأول من الجراحات المتعلقة باستخدام الليزك.

اترك رد

عنوان بريدك الالكتروني لن يتم نشره